فضائية الطريق

الجمعة, 13 أكتوبر 2017 07:31

كلمة رائعة من الانبا رافائيل بـ جنازة القمص سمعان شحاتة

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

قال الأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس، أسقف كنائس وسط البلد، إنه لديه عدة رسائل، أولها للمسيح، وهي "من سيفصلنا عن محبة المسيح"، مضيفا: "إحنا كلنا مستعدين نموت من أجل الإيمان المسيحي".   جاء ذلك في كلمة له بجنازة القمص سمعان شحاتة كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي، في إيبارشية الفشن، الذي استشهد على يد أحد المتطرفين، اليوم الخميس، من كنيسة القديس يوليوس.   وأضاف الأب الأسقف: "إحنا نتمسك أكتر بإيماننا والإرهاب سيزيدينا محبة لله"، لافتا إلى أن الرسالة الثانية للقمص سمعان، وهي "أنت سبتنا ليك ولكن نلت الأكليل".   وتابع: الرسالة الثالثة إلى أحباء القمص سمعان، وبينهم زوجته وأولاده، وهي "أرجوكم متخلوش عدو الخير يزعزع إيمانا ومحبتنا"، والرسالة الرابعة للإرهابيين، وهي أن "دماء الشهداء بذار الكنيسة وكل ما بتقتلوا واحد الكنيسة بتنعنش وأنتوا مش فاهمين"، والرسالة الأخيرة للمسئولين في البلد، وهي: "منذ سنة 1972 حوادث الإرهاب تتكرر باستمرار، وواضح أن معالجة الأمور تتم بطريقة خاطئة، والدولة مطالبة ببذل مجهودا ضخما لتغيير ثقافة شعب من التطرف، حتى المتابعة الأمنية نشعر بوجود خلل فيها، حيث أن الكثير من حوادث الإرهاب لا يتم ملاحقة الجناة، والأعجب من ذلك أنه عندما يتم القبض على بعض الجناة يُفرج عنهم فيما بعد، وعدم معاقبة الجاني يعتبر تصريح بارتكاب جريمة أخرى، مؤكدا أن من يظن أنه سيفلت من العقاب فهو واهم، وعقاب الله مريع.   الجدير بالذكر أن الكاهن الشهيد قد تعرض لاعتداءٍ بسلاح أبيض صباح اليوم أثناء تواجده بالقرب من منطقة مؤسسة الزكاة بمدينة السلام بالقاهرة، ما أدى إلى وفاته فورًا.


إقرأ 82 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته