فضائية الطريق

الجمعة, 13 أكتوبر 2017 19:01

رد نــارى من ابونا مكاري يونان على استشهاد كاهن الفشن

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

علق القمص مكاري يونان، راعي الكنيسة المرقسية بالأزبكية، على واقعة استشهاد القمص سمعان شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي في الفشن، على يد أحد المتطرفين في المرج، أثناء زيارة الكاهن للقاهرة. وقال "يونان" في عظته الأسبوعية، اليوم الجمعة، إنه عقب الحادث دخل في تأمل طويل مع الله، متسائلًا عن الخير الذي يوجد في هذه الواقعة. وأوضح راعي الكنيسة المرقسية: "إمبارح قتلوا أخويا قلت لربنا فين الخير؟ ودخلت في تأمل طويل مع المسيح أخويا قتلوه في عز الضهر في الشارع هل ده خير يارب". وتابع: "ستأتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم أنه يقدم خدمة لله مخه ملتوي وفكره شيطاني، لكن يا أودلاي متخافوش، مفيش حاجة هتم إلا بإذن مني فشعور رؤسكم محصاة"، مضيفا: "افتكر إن من موقعة الصليب، للرب حرب مع عماليق من دور إلى دور، وهناك عداوة بين المسيح والشيطان إلى مدى الأجيال إلى مجئ المسيح". وأضاف: "طب احنا هنعمل اية؟؟ نتسلح؟؟ لا لا لا تمتلئ غيظ ولا بغضا ولا تكره اللي حواليك واللي بيقتلك ولا تنتقموا لنفسك لكن لااعطوا مكانا للغضب لأنه لي النقمة أنا أجازي يقول الرب ولا تنتقموا لأنفسكم". وأكد: "متهتموش بالتراب إحنا بلدنا مش هنا أنتم لستم من هذا العالم إحنا لينا وطن تاني وبلد تاني" -في إشارة إلى السماء- لافتا إلى أن القمص سمعان لم يموت ولكنه ذهب إلى بيته السماوي، مشيرا إلى أن الله "أنقذه" من تعب العالم، داعيا الخطاة إلى التوبة الحقيقية، لكي تنتعش الكنيسة.

إقرأ 647 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته