طباعة هذه الصفحة
الخميس, 19 أكتوبر 2017 16:50

أحمد السعدني يكشف ما حدث له بعد مهاجمة السيسي «أنا خايف أوي»

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

كشف الفنان أحمد السعدني ، ما حدث له، بعدما انتقد حملة “علشان نبنيها”، المؤيدة لترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية أخرى، حيث أنه استنكر الحملة وجميع المشاركين فيها.

وقال أحمد السعدني عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “شاهد احمد السعدني يهاجم السيسي ! عشرات التليفونات لمداخلات في برامج، سبحان الله، معلش حطول عليكم شويه”.

وأضاف: “بدأت كلامي اللي انتشر انتشار ڤيرس الايدز اول ما ظهر بإني خاي، يا تري خايف من ايه؟، خايف اولاً علي مشاعر زمايلي لإني اكيد بحبهم فخفت اضايقهم او يزعلوا مني، تاني حاجه خفت منها بصراحه اننا معندناش حرية رأي مع الاسف بتنتقد تبقي عميل بتشيد تبقي مستفيد مفيش حل وسط لازم يلونوك مينفعش تبقي واحد عادي السياسه اخر همه اساساً بس لما بيحس حاجه بيقولها عاجباه او مش عاجباه عادي يعني”.



وتابع: “فبما ان كلامي ده لا يرضي الساده المسئولين اكيد فخفت يحسبوني اخوان ولا قابض و الاقي نفسي عاطل او مسجون او مطلعنلي فضيحه (ما كلنا بنغلط) و هوب ابقي اتدمرت عشان قلت مش عاجبني معني اللي كتبته للي مفهموش ببساطه علي اساس يعني ان الشعب عمل ثوره ٢٥ يناير لاحساسه بالقهر و الفقر و اليأس فقرر يثور عشان نبقي زي بقية خلق الله، بما في ذلك انتخابات منصب الرئيس”.

واستطرد: “هما في امريكا يعني قالوا لترامب والنبي تعالي ابنيها لا خالص … هو اللي طلع عينه عشان يقنع الناس تنتخبه، رئيس الجمهوريه موظف بيجتهد انه يعمل مشروع لاربع سنين يقنع الناس بيه مش العكس، المفروض اننا فهمنا خلاص اننا مش لازم خالص نغني للريس و لا نسقفله بعد كل كلمه بالعكس المفروض يكون في معارضه (محترمه) و اكتر من مرشح (محترم) لمنصب الرئيس، ده لمصلحتنا كلنا و اللي عايز ينتخب اي حد ينتخبه بحرية، و كل اللي قلته للريس ان اكيد ده المفروض يكون واضح بالنسباله”.

واختتم: ” كمان ان زمان الناس البسيطة كانت بتتاثر باغنية للعبقري عمار الشريعي اللي هو نفسه الله يرحمه تبرأ منها قبل مايموت، فمش عشان شافوا كام ممثل و لعيب كوره بيمضوا حيعملوا زيهم يعني بالعكس ده ممكن يجيب نتيجه عكسيه، انا طولت في الكلام بس انا لا بطل و لا عميل انا واحد عادي جداً قال كلمة حاسسها غلط صح هو كده و حقول اللي انا عايزه… لان ده الطبيعي

إقرأ 422 مرات

وسائط