فضائية الطريق

الثلاثاء, 28 مارس 2017 13:47

كارثة.. إعادة تسخين الأرز يصيبك بهذا المرض

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

حذر أطباء التغذية وخبراء الصحة من تناول بقايا الطعام - خاصة الأرز - التي يتم حفظها في الثلاجة ويعاد تسخينها مرة أخرى، لمضاعفة خطر التسمم الغذائي في حال عدم حفظهم بالشكل الصحي الصحيح، مرجعين ذلك إلى أن عملية طهو الطعام قد لا تقتل دائما جميع مسببات الأمراض من بكتيريا التي تعيش عليه.

وقال بنجامين تشابمان أخصائي السلامة الغذائية في جامعة ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية "تعد بكتيريا (عصية سيريوس) في مقدمة أنواع البكتيريا الممرضة والمنتشرة بشكل كبير في الأزر المجفف، والتي تسبب العديد من الحالات المرضية، وتتواجد عادة هذه البكتيريا في التربة والمواد الغذائية، لكن بعض السلالات الضارة منها هى من يسبب العديد من الأمراض المنقولة بواسطة الغذاء إلى الإنسان".

وأضاف "تشابمان"، أن هذا النوع من البكتيريا يظل حيا حتى أثناء عملية الطهو في حال الاحتفاظ بالأرز المطهو في درجة حرارة الغرفة، لتتكاثر وتتضاعف هذه الجراثيم، ومن غير الواضح عدد حالات التسمم بهذه البكتيريا، إلا أن التقارير الصادرة عن مركز الوقاية ومكافحة الأمراض أشار إلى مسئوليتها عن 2% من الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء.

ووفقا لدراسة نشرت في مجلة "علم الأوبئة والعدوى"، يجب أن تبقى إما الأرز المسلوق ساخنا أو تبريده بسرعة ونقله إلى الثلاجة في غضون ساعتين من الطهو، مشيرة إلى أن الأرز المسلوق أو المقلي يجب ألا يتم تخزينه في ظل ظروف دافئة، خاصة في نطاق 15-50 درجة مئوية.

على الجانب الأخر لن تتوقع الكثير من النساء أن طهى الأرز يمكن أن يتسبب فى إصابتها بالسرطان من خلال طرق الطهي التقليدية.

وأكدت دراسة حديثة نشرت مؤخرا في جامعة كوينز في بلفاستلن أن طريقة طهي الأرز التقليدية بوضعه في الماء المغلي أو تعريضه للبخار يمكن أن تعرض من يأكلونه لآثار الزرنيخ السام الذي يلوث الأرز والإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

ولفتت خبيرة الطهى دعاء عاشور إلى أن أكثر طريقة صحية لطهى الأرز هي غسله مساء والقيام بنقعه في الماء على الأقل 6 ساعات قبل غسله مرة أخرى وطبخه.

إقرأ 358 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته