فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار "كنائس مصر": الجرائم الإرهابية لن تثني مصر عن مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب
الأحد, 12 يوليو 2015 09:54

"كنائس مصر": الجرائم الإرهابية لن تثني مصر عن مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
أدان مجلس كنائس مصر بشدة، "العمل الإرهابي الذي وقع أمام القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة، صباح اليوم السبت".

وكان انفجار وقع صباح اليوم السبت، أمام مقر القنصلية الإيطالية في القاهرة، أسفر حتى الآن عن مقتل مواطن وإصابة 4 آخرين وتهشم واجهة المبنى وسيارة، فيما أشارت التحريات الأولية إلى أن الانفجار ناجم عن سيارة ملغومة كانت متوقفة أمام المبنى، وكشفت المعاينة الأولية التي أجراها خبراء المعمل عن أن السيارة كان بداخلها ما لا يقل عن ربع طن من مواد تي إن تي شديدة الانفجار".

وأكد القس بيشوي حلمي أمين عام مجلس كنائس مصر في بيان له اليوم "أن تلك الجرائم الإرهابية لن تثني مصر عن مواصلة جهودها الحثيثة في تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب، ولن تفلح أن تنال من وحدة مصر بل سيزداد التقارب بين أبناء الشعب ليعبروا بسفينة الوطن لبر الأمان".

وأضاف "أن هذا الإرهاب الأسود يتنافى مع كل القيم والمبادئ وكل الأديان والشرائع السماوية، ولابد من مواجهته ومكافحته".

وفي سياق متصل، أدان الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، "العمل الإرهابي بمحيط القنصلية الإيطالية بوسط البلد"، مشيرًا إلى "في أن هذه الظروف التي يمر بها وطننا الحبيب مصر، نقف صفًا واحدًا شعبا وقيادة، نستنكر وندين العمل الإرهابي".

وأضاف، في بيان له، صباح اليوم السبت، "إن تلك العمليات الإرهابية لن تنال من أرض مصر ولا شعبها، مؤكدًا أن مصر لن تتزعزع وستبقى كما هي منطلقة للانفتاح على العالم، وتحقيق معدلات أفضل للنهوض بالسياحة وتحقيق الأمن".

وأدان الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، "تفجيرات اليوم أمام القنصلية الإيطالية"، ووصفها "بالعمل الإرهابي".

وأضاف زكي، في تصريحاته صحفية لـ"البوابة نيوز" صباح اليوم، "أن قتل الأبرياء ومحاولة النيل من استقرار مصر هي جريمة بكل المقاييس والذين قاموا بها غاب عنهم الضمير الإنساني".

وأكد زكي "أن محاولة الهجوم على قنصلية إيطاليا هي محاولة فاشلة لهز صورة مصر في حماية دبلوماسييها، فيبقي الإرهاب أسودًا ولكن ستظل مصر وشعبها وأمنها شامخة".


إقرأ 336 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته