طباعة هذه الصفحة
الثلاثاء, 28 يوليو 2015 11:55

البابا تواضروس: الكنيسة تضع الوطن دوما في المرتبة الأولى ولا تعمل في السياسية

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، إن "الكنيسة دوما تضع الوطن في المرتبة الأولى، وإن مصر منذ أيام مارمرقس لم تعمل في السياسية، ولم تعرف شيئا سوى الوطن فقط".
جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي أقيم لقداسته مع شباب مصر، أمس الإثنين، بمسرح وزارة الشباب والرياضة، وكان في استقباله المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، وقيادات الوزارة، وعدد من أعضاء بيت العائلة المصرية.

وتابع قداسته وفقًا لبيان الكنيسة، مساء أمس: "أن التعليم هو مفتاح التغيير في المجتمع"، مشيرا إلى مقولة للرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، التي قال فيها: "لقد تعلمنا أن مصادر القوة توجد في باطن الأرض، لكننا اكتشفنا أنها في فصول الدراسة".

وبسؤاله عمَّا إذا كانت مصر مهددة باقتتال شعبي في يونيو 2013، وكيف تغلب المصريون علي هذه المحنة، وما هو دور الكنيسة في مساندة 30 يونيو لعبور هذه الأزمة؟ أجاب قداسة البابا بقوله: "لو عرفتَ حب مصر؛ تستطيع أن تفهم مصر". مضيفا أن "الكنيسة المصرية إحدى مؤسسات الوطن، وقد تأسست في منتصف القرن الأول الميلادي، وهي المؤسسة الوحيدة في مصر التي صارت مستقلة منذ نشأتها، ولم تُحتل".

وأضاف أن "مصر لها مكانة خاصة في قلب الكنيسة". مشددا أن "حماية الوطن مسؤولية على كل فرد، وأننا نحتاج لقبول الأختلاف والتعددية".

وقال ختاما إن "مصر وطن لا يضارعه وطن آخر في العالم؛ فمصر هي البلد الوحيد الذي لم ينقسم".






إقرأ 895 مرات

وسائط