فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار البابا تواضروس لا علاقة لنا بالسياسة.. والإنترنت يبث شاعات كاذبة
الاثنين, 03 أغسطس 2015 14:17

البابا تواضروس لا علاقة لنا بالسياسة.. والإنترنت يبث شاعات كاذبة

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة الأرثوذكسية، لها دور روحي تهتم خلاله بخلاص النفوس وتوبتهم وتعليمهم الإيمان، ودور اجتماعي تخدم فيه المجتمع بحسب احتياجاته بالاشتراك مع الدولة، مشيرًا إلى أن الكنيسة لا دخل لها بالسياسة، ولن تقوم بإعداد قوائم قبطية للإنتخابات البرلمانية المقبلة، ولكن ستشارك بدور فعال في الإنتخابات من خلال مشاركة الأقباط.

 

وأضاف البابا، خلال لقائه، اليوم، عبر "الفيديو كونفرانس"، مع المشاركين بالمؤتمر الكنسي الأول بشأن "بناء الوعي" بدير مارجرجس المحروسة بقنا، مؤكدًا أن علاقة الكنيسة بكنائس العالم هلا علاقة محبة وتعاون، مشيرًا إلى إشتياقة للوحدة بين الكنائس، وأن خطية الانقسام تغضب قلب الله، معلناً أن الكنيسة القبطية تفتح يدها لجميع الكنائس، إضافة إلى أن الكنيسة تسعى لعمل شيء مشترك يجمع بين كل كنائس العالم، ومنها توحيد موعد عيد القيامة، لإيجاد تاريخ ليعيد المسيحيين في العالم أجمع في نفس اليوم، راجيًا أن توفق تلك المحاولات بالخير.

 

وأشار البابا، إلى أنه ظهر فى الفترة الأخيرة العديد من الأديرة التي لم تقوم على أساس رهباني كنسي صحيح، ورفضت الكنيسة الإعتراف بها، مشددًا على أن الرهبنة قوة الكنيسة، ولا يمكن التفريط أو التهاون مع من يشوهها.

 

وأوضح البابا، بشأن الأحوال الشخصية للأقباط، أن الكنيسة تحاول ضبط الإيقاع الأسري، وتجتهد فيمناقشة القانون معلنًا عدم الوصول إلى نهاية محددة له حتى الآن.

ولفت البابا، إلى أن الإنترنت أصبح يبث الكذب والإشاعات المغرضة، ولكن الكنيسة ستظل تعمل حتي تستقر الأسرة.

وقال إن التكنولوجيا الحديثة، ساعدت العمل الكنسي في العديد من الاتجاهات، مشيرًا إلى أن الأشياء الجديدة عادة ما تقابل بالرفض، فعند طبخ الميرون بطريقة جديدة مستغلين التكنولوجيا، قابله البعض بالرفض والتشكيك فيه، ولكن كل جهات العالم تحاول أن تتقدم وتستفيد بما هو موجود في الزمن، واليوم نستغل تكنولوجيا الزمن والتحديث.

إقرأ 838 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته