فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار أخبار الطريق أستمرار مسلسل اضطهاد المسيحيين فى باكستان
الاثنين, 24 أغسطس 2015 09:56

أستمرار مسلسل اضطهاد المسيحيين فى باكستان

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

ذكرت صحيفة باكستان كريستيان بوست، أن الشرطة الباكستانية أعتقلت 3 مسيحيين، فى ولاية جوجارات، بموجب قانون الإرهاب بعد إستخدامهم كلمة "النبى" لوصف قس متوفي. 

ونقلت الصحيفة، الأحد، تصريحات عدد من مسئولى الشرطة المحلية أنه تم القبض على مسحيين ثلاثه، بينهم نجل القس، الخميس الماضي، ببسب إستخدامهم لفظ "نبى" لوصف القسالراحل، فضل مسيح، على ملصق يخلد ذكرى وفاته الـ20. ووفقا لسلطات مركز الشرطة المحلي، فإنه تم إستدعاء رجال دين محليين وزعيم من الطائفة المسيحية إلى مركز الشرطة لتقصى الأمر. 

وتقدم المسيحيون الذين نظموا الإحتفالية، في النهاية بإعتذار وتوسلوا للمغفرة، بحسب وصف الصحيفة. وأوضحوا إنهم إستخدموا لفظ النبى فى وصف القس الراحل تقديرا لخدماته الثمينة للمجتمع المسيحي. ومع ذلك، فإن رجال الدين الإسلامي، رفضوا بشدة قبول الإعتذار وضغطوا لتوجيه إتهامات للمسيحيين الثلاثة المعتقلين، فضلا عن المنظم الرئيسي للذكرى السنوية. 

ولا تعد كلمة "رسول أو نبى" في اللغة الأردية، اللغة الوطنية لباكستان والتى يتحدث بها جميع مواطني البلاد، حكرا على المسلمين أو كلمة إسلامية بل يستخدمها الجميع مسلمون وغيرهم. وأشارت الصحيفة إلى أنه ينبغي على الحكومة ورجال الدين المسلمين تثقيف المسلمين بالمصطلحات الدينية للأديان الأخرى، كما يجب عليهم التدخل في هذه القضية إذا كانوا يؤمنون بالوئام الديني. 

وخلصت إنه يجب عليها إتخاذ الخطوات اللازمة لوقف مواصلة إساءة إستخدام قانون التجديف، إزدراء الدين، لتجنب مزيد من خسائر الأرواح والممتلكات، مؤكدة أن ما حدث بشأن إستخدام كلمة "نبي" هو إعتداء على الحرية الدينية للمسيحيين.

إقرأ 1084 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته