فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار أخبار الطريق بعد 35 عام انتظار.. أطفال الرحمانية ينظفون كنيسة العذراء الجديدة استعداداً لافتتاحها
الاثنين, 24 أغسطس 2015 12:24

بعد 35 عام انتظار.. أطفال الرحمانية ينظفون كنيسة العذراء الجديدة استعداداً لافتتاحها

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

نقلا عن المصرى اليوم
قام أطفال قرية الرحمانية بمنطقة شرق النيل بنجع حمادى بتنظيف كنيسة العذراء مريم، التى تقع بين قريتى الصياد والرحمانية، والتى طال انتظار افتتاحها وتحويلها إلى كنيسة تقام فيها الطقوس الدينية.

ومع مواكبة الاحتفالات بمولد العذراء مريم تجمع الآلاف من أهالى القرية والقرى المجاورة أمام المبنى القديم المبنى على 5 قراريط، والذى يطلق عليه مبنى العابد، حيث كان يتعبد فيه أحد الآباء منذ سنوات طويلة، ودخل الأطفال فى سباق مع الكبار فى رفع آثار السنين عن المبنى ورفع الطوب والأشياء القديمة التى كانت متواجدة بالمبنى والتسابق فى تنظيف المكان ليتحول لدور عبادة وتبدأ احتفالات العذراء مريم لمدة 15 يوماً بالتجمع أمام المبنى أو الكنيسة الجديدة.

يقول بخيت دكران، من أهالى القرية، إن هذا المبنى من المبانى القديمة التى كان يتعبد فيها أحد الكهنة، ويدعى بولس العبد المولود فى 1869م.

وأضاف أنه منذ 35 عاماً وهناك محاولات مكثفة لافتتاح المبنى وتحويله لكنيسة، وباءت جميع المحاولات بالفشل، مؤكداً أن الجهات الأمنية قامت بالتواجد المكثف بالموقع، وهناك توافق كامل على إعطاء الترخيص للمبنى لتحويله لكنيسة هذه المرة للتأكيد على محبة الشعب لبعضه.

وقال ملاك جرجس، من الأهالى: «كان المشهد عظيما حينما قام العشرات من الأطفال معنا برفع الطوب والمخلفات»، مؤكداً أن هناك العديد من المسلمين حضروا للمكان للتهنئة بافتتاح الكنيسة، والتى طالب بسرعة إنجاز تراخيصها للبدء فى إقامة الصلوات والطقوس الدينية.

وفى المساء من كل يوم، وبالتزامن مع احتفالات العذراء، يتجمع المئات من الأقباط أمام الكنيسة وسط الهتافات وترديد الأغانى للاحتفال، وسط حراسة أمنية حول المكان، مؤكدين أنهم ملتزمون بجميع القرارات الأمنية بعدم التواجد داخل المبنى والتواجد أمامه حتى انتهاء الاحتفالات.

إقرأ 996 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته