فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار أقباط يدعون لمظاهرات 9 سبتمبر.. والكنيسة ترد
الثلاثاء, 01 سبتمبر 2015 13:42

أقباط يدعون لمظاهرات 9 سبتمبر.. والكنيسة ترد

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

دعا مايكل عزيز البشمورى، مؤسس التيار العلماني بالمهجر، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بضرورة النظر والحوار المجتمعي بشأن المطالب الخمس الذي قد تقدم بها النشطاء الداعين لمظاهرات 9 سبتمبر.

 

والمطالب الخمسة تتمثل في استقلال المجالس الملية عن الكنيسة، واستقلال هيئة الأوقاف القبطية، ودمجها تحت إدارة المجلس الملي العام، واستقلال المركز الثقافي القبطي، ومنع تولي رجال الأعمال الأقباط لأي منصب إداري داخل الكنيسة لمدة لا تقل عن 5 سنوات.

 

وطالب «البشمورى» في تصريحات لـ«المصري اليوم» بتشكيل هيئة قبطية تضم أقباط علمانيين ورجال الكنيسةلكتابة لائحة جديدة للأحوال الشخصية تعمل على حل مشاكل متضرري هذا الملف بأسرع وقت ممكن.

 

وأضاف: «جاءت دعوتي تلك حفاظًا على الأمن والسلم المصري نظرًا لعدم استقرار الأوضاع الأمنية داخل مصر حتى لا يتدخل أشخاصًا مندسين وسط المتظاهرين لإحداث أعمال عنف وتخريب ممنهجة مثلما وقع بأحداث مذبحة ماسبيرو».

 

ودعا «البشمورى» الكنيسة القبطية إلى إصدار بيان صحفي من المتحدث الرسمي باسمها بشأن النظر بمطالب النشطاء وتحديد جدول زمني لتنفيذها.

 

ومن جانبه، قال القمص بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» إن «دعاة المظاهرة تواصلوا معي عبر بعض الشخصيات القبطية وطلبوا لقاء قداسة البابا ولكني رفضت وقلت إذا طلبتوا لقاء البابا تواضروس كأبناء للكنيسة القبطية فهذا ممكن ولكن الكنيسة ترفض سياسة لي الذراع ولا جلوس مع الكنيسة أو أبائها بوجود شروط مسبقة».

إقرأ 1247 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته