فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار بيان من الكنيسة الكاثوليكية عن ازمة سيدة المنيا
السبت, 28 مايو 2016 14:58

بيان من الكنيسة الكاثوليكية عن ازمة سيدة المنيا

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أصدرت الكنيسة الكاثوليكية بالمنيا، برئاسة الانبا بطرس فهيم بيانا اليوم "السبت"، أعربت فيه عن تألمها شأنها شأن مصر كلها، لما حدث خلال الأيام الماضية بقرية الكرم التابعة لمركز أبو قرقاص، من أحداث حرق للمنازل واعتداء على حرمة سيدة مسنة، بما يتنافى مع كل قيم الدين والأخلاق والإنسانية.

وأعلنت الكنيسة عن تضامنها مع المُضارين من هذه الأحداث، وترفع صلاتها من أجلهم ومن أجل أن يسود السلام والاحترام والامن ربوع بلادنا.

ووجهت الكنيسة فى بيانها الشكر إلى القيادة السياسية، للتدخل السريع والمباشر والفعّال، وتكليفها الجهات المعنية بإصلاح الأضرار بشكل سريع وعلى نفقة الدولة.

وأعربت الكنيسة عن تضامنها مع موقف الجهات الرسمية في أهمية اللجوء إلى تفعيل القانون، وهيبة الدولة، وخضوع المتسببين في هذه الأحداث للتحقيق العادل، للوقوف على حقيقة الموقف، ولإحالة المجرمين للقضاء العادل والناجز، لإحقاق الحق، ولتمكين العدل الذي هو سبيل السلام والأمان، مع مطالبة الكنيسة بالتحقيق النزيه والشفاف والقضاء والقصاص العادل من الجناة الذين يرفضهم جموع المصريين الشرفاء.

وطالبت الكنيسه فى بيانها بتجنب الجلسات العرفيه التي لا تحقق إلا مجرد تسويات سطحية ووقتية، لأوضاع تحتاج إلى علاج جذري حاسم وحل إنساني وتنموي واجتماعي وثقافي واقتصادي وسياسي وديني وأمني متكامل ومتناسق، للخروج بهذه المناطق موضع الخلاف والتوترات، والمجتمعات الفقيرة والمحرومة والمهمشة، إلى نور الحضارة والكرامة الإنسانية التي تحفظ لكل مواطن حقوقه وكرامته وتحثه على أداء واجبه بكل شرف وأمانة. 

وناشدت الكنيسة الجهات المعنية في المجتمع المنياوي، بأن تضطلع بمسئولياتها عن نمو وتطوير هذه المناطق، من أجل بناء وطن يشعر فيه كل إنسان بأنه مصون الكرامة في بلده وبين أهله، المصريين جميعا، بلا تفرقة ولا تمييز، من أجل سلام بلادنا الحبيبة، عاشت مصر وعاش أهلها شرفاء كرماء أوفياء، ينبذون الشر ويتضامنون في الخير ببركة إلهنا الواحد المحب.

إقرأ 1071 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته