فضائية الطريق

الخميس, 02 أكتوبر 2014 23:29

25 معلومة عن القدس

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

25 معلومة عن القدس

25 معلومة عن القدس

في مثل هذا اليوم قبل 827 عامًا، وطأت قدما صلاح الدين الأيوبي القدس بعد 88 عامًا من الحكم الصليبي للمدينة المقدسة، حين استسلمت أخيرًا القوات الصليبية أمام الحصار العربي، لتعبر المدينة، من حينها بنمحدرات تاريخية كبيرة، بين الازدهار والاحتلال، لينتهي بها الأمر اليوم في قبضة الدولة الصهيونية.

 

في هذا التقرير معلومات تعرفها وأخرى قد لا تعرفها عن مدينة «الأقصى».

 

1- بنيت بيد العرب اليبوسيون حوالي سنة 4000 قبل الميلاد، واستولى عليها النبي داوود حوالي سنة 1000 ق.م، بعد أن وحد قبائل إسرائيل، التي خرجت من مصر بإتجاه فلسطين في القرن الثالث عشر ق.م.

 

 

2- استمرت «المملكة العبرية» لأربعة قرون، وانقسمت إلى دولتين، إسرائيل ويهودا.

 

3- أعلن الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول المسيحية ديانة رسمية للدولة، وشيد كنيسة القيامة عام 326م لينهي بذلك عصور من الاضطهاد عاشها المسيحيون في المدينة.

 

 

4- فتح المسلمون القدس عام 638 ميلاديًا.

 

5- في عام 1099 ميلاديًا، وبعد قرابة 500 عام من فتح المسلمين لها، حاصر الصليبيون القدس ونجحوا في دخولها والسيطرة عليها.

 

6- تفاخر الصليبيون بقتلهم للمسلمين، رجال وشيوخ ونساء وأطفال دون تمييز، لأسبوع كامل، حسب رواية المؤرخ الإسلامي ابن الأثير، فبعثوا برسالة إلى البابا تقول: «خيولنا خاضت في دماء المسلمين إلى الركب».

 

 

 

7- قام الصليبيون بعمل محرقة لليهود، لتسبق محارق هتلر بمئات السنوات، حيث تم جمع اليهود داخل الكنيس وإشعال النيران فيه ليتم التخلص من كل اليهود في القدس.

 

8- لم يسلم مسيحو الشرق من بطش الصليبيين، حيث قاموا بإلغاء البطريركية الارثوذكسية وإقامة أخرى لاتينية بديلة.

 

9- وصف قاضي القدس ومؤرخها دخول الصليبيين إلى القدس قائلًا: «لم ير الإسلام مصيبة أعظم من ذلك».

 

 

 

10- حول الصليبيين مسجد قبة الصخرة إلى كنيسة وأصبح المسجد الأقصى ثكنة لفرسانهم.

 

11- في عام 1150 م لم يكن في القدس غير يهودي واحد.

 

12- حاصر صلاح الدين القدس حتى دخلها يوم 2 أكتوبر عام 1187.

 

 

 

13- أحضر صلاح الدين نسخ من القرآن الكريم من مكتبة دمشق العظيمة إلى الحرم القدسي، ولا تزال بعض هذه النسخ محفوظة حتى الآن.

 

14- قام صلاح الدين بترميم المسجد الأقصى وجاء إليه بمنبر صنع خصيصًا للمسجد الأقصى في حلب السورية على مدى سنوات.

 

15- حرق المنبر الفريد عام 1969، على يد سائح صهيوني قام بإشعال النيران في المسجد الأقصى.

 

 

16- تسلم العثمانيون حكم المدينة عام 1515 وبقيت تحت حكمهم حتى سقطت الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى عام 1917، ليحتلها البريطانيون.

 

17- بدأت الهجرة اليهودية إلى القدس عام 1895 ووضع «موسى منتفيوري» حجر الأساس للحي اليهودي الأول في القدس «شأنيم».

 

18- اتسعت الهجرة اليهودية إلى القدس عام 1922، واعتزموا إعلانها عاصمة للدولة الصهيونية عام 1949، ووصل عدد المستوطنين اليهود في القدس عام 1950، مائة و23 ألف نسمة.

 

موسى منتفيوري:

 

 

19- احتلت إسرائيل 66% من مساحة القدس بنهاية حرب 1948، وأحكمت قبضتها عليها كاملة بعد حرب 1967.

 

20- قال وزير الأديان الإسرائيلي عام 1967، أمام أحد المؤتمرات في مدينة القدس، بأن سلطات الاحتلال تعتبر المسجد الأقصى وقبة الصخرة جزءًا من مملكاتها.

 

21- يؤمن الإسرائيليون بأحقيتهم في الاستيلاء على القدس كعاصمة لهم، حيث أنها كانت عاصمة مملكة يهودا، إحدى المملكتين اليهوديتين في فلسطين قبل ثلاثة آلاف سنة، حسب اعتقادهم.

 

 

22- أصرت إسرائيل على توضيح أن القدس هي عاصمة لدولتها غير مقسمة، منذ توقيع الوثيقة الاولى من اتفاقيتي كامب ديفيد، حيث أرفق رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك، مناحم بيجن، بالوثيقة رسالة للرئيس الأمريكي، جيمي كارتر، للتأكيد على هذا الأمر.

 

23- في 29 يونيو 1967، استولت سلطات الاحتلال على جميع محتويات وممتلكات وأجهزة وأثاث وسجلات أمانة القدس العربية، كما قامت بإلغاء كل القوانين العربية وأعلنت فرض أنظمة وقوانين إسرائيلية جديدة.

 

 

24- موقف دولة الفاتيكان من القدس ينادي بـ«المحافظة على الحرية الدينية في كل مظاهرها للأديان الثلاثة».

 

25- أصدر مجلس الأمن بالأمم المتحدة القرار رقم 242 لعام 1967 ويقضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة عام 1967، إلا أن إسرائيل لم تستجيب للقرار إلى يومنا هذا ولا زالت تحتل المناطق الفلسطينية وبينها القدس، بالإضافة إلى مرتفعات الجولان السورية.

نقلا عن المصرى اليوم


إقرأ 886 مرات

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته