فضائية الطريق

وجه بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، اليوم الخميس، دعوة للصلاة من أجل زيارته إلى مصر.

وكتب البابا في تغريده على حسابه باللغة الانجليزية: "من فضلكم صلوا من أجل رحلتي غدا كحاج سلام إلى مصر".

ويبدأ بابا الفاتيكان، غدا الجمعة زيارة لمصر تستمر يومين يستقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويلتقي البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وشيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

Comments ()

أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدة تصريحات خلال جلسات اليوم الأخير من مؤتمر الشباب المقام في محافظة الإسماعيلية، حرص خلالها على تقديم عدة رسائل لطمأنة المصريين خلال الفترة المقبلة.

هنسلملكم البلد في أقرب فرصة

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن شباب البرنامج الرئاسى يتم انتقائهم بتجرد، موضحًا أن المجموعة التى يتم تدريبها الآن حاصلون على الدكتوراة والماجيستير، مبنيًا ان هناك مجموعة أخرى يتم تدريبها خارج مصر للعمل مع المحافظين والوزراء، مضيفًا: " دايما أنتوا أمل لمصر لأننا هانسلمكم البلد دى فى أقرب فرصة، وماحدش هايدافع عنا غير الشباب".

"بصحى الفجر ومش بنام"

وداعب مقدم المؤتمر الوطني الدوري الثالث للشباب بالإسماعيلية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلًا: "متسمحلناش نخلص عليك أرجوك.. حافظ على نفسك علشان بلدك"، معقبًا: "أنا بطمنكم أنا بصحى الساعة 4 الصبح، ومبنمش تاني، متخفش على الصحة، اللى خايف عليه مش صحتى ولا حياتي، أنا خايف عليها هي -في إشارة إلى مصر.

ضرورة تجرد المسئولين

وخاطب "السيسي" المصريين قائلًا: "مراجعة حجم تجرد المسؤولين وحجم التوازن اللى جوانا، قبل ما نطرحه لأفكار ونتكلم فيها مع بعض، ودايما أقول كلامى مع السادة الوزراء، إن كل وزير خدم جوا وزارته، هذا المسؤول لو عنده تجرد حقيقى وشايف وطنه قدام منه فقط، هو عارف مشاكل مؤسسته والمفروض لو كان بيحب مصر كان قعد يفكر على مدى خدمته فى كل عوار هذه المؤسسة، ولو تمكن من قيادة هذه المؤسسة، أن يغير ويبدل إلى الأفضل".

ودعا الرئيس السيسى، الإعلاميين لنقل الواقع للمواطنين، مع مراعاة عدم تحفيز المؤسسات تجاه بعضها، قائلا: "رسالتى للإعلام، مش عاوزين نخلى الناس تتخندق وإحنا بنتناول المسألة، ولا نخلى الناس تصطدم، وهى دى رسالة الإعلام، إنت عاوز تنقل الواقع للمصريين، خللى بالك إنك ممكن تغضب مؤسسات من بعضها البعض".

زيادة وعي المصريين

وأضاف "السيسي"، أن التحدى الأكبر لمصر هو العمل على زيادة وعى المصريين، وإنه يحتاج لكثير من العمل، مؤكدًا على عدم المساس بالموظفين في الدولة قائلًا: "مش هتقدر تقرب من موظف موجود فى الدولة، لأنه إنسان وعنده أسرة، وإحنا كدولة لازم نتحمل هذا الحجم والعبء حتى لا يكون ضرره الاجتماعى كبير".

سأستفيد من دراسة الشباب

وخاطب الرئيس عبد الفتاح السيسى، شباب المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، قائلا: "عارف إنكم تدرسون موضوعات كثيرة، وخلونا نجرب فى المؤتمر القادم نركز على مسألة أو اثنين، ونفندها بعمق شديد، لأنكم ستفيدوننى من خلال دراستكم، وستكون لكم مصداقية كبيرة"، مؤكدا أن أهم شىء هو العمل على زيادة حجم الوعى لدى المصريين، لأن هذا هو التحدى الأكبر الذى يحتاج لكثير من العمل.

دراسة لتدشين مؤتمر شبابي إفريقي

وأردف أنه سيتم دراسة فكرة عقد مؤتمر لشباب الدولة الإفريقية والعربية، وكذلك مؤتمر دولى للمرأة.

ضرورة المحافظة على المؤسسات

وعن الخلافات التي تدور بين مؤسسات الدولة قال "السيسي":  "إنى أشاهد أن هناك حالة جذب بين مؤسسات الدولة ومصر فى وضع يتطلب تكاتف الجميع.. كل مؤسسة لها احترامها، ونريد الحفاظ على مؤسسات الإعلام والقضاء والبرلمان كى تزيد كل مؤسسة ولا تنقص، وهذا يتطلب من المسئولين فى كل مؤسسة أن يضعوا فى اعتبارهم أن القضية أكبر من كل قطاع بمفرده، ولكنها ليست أكبر من كل المصريين مع بعضهم البعض".

وشدد على ضرورة التكامل والتوازن بين كل المؤسسات محذراً من خطورة تغول مؤسسة فى الدولة على أخرى، قائلا: "ليس لى وصاية على أحد، ولكن عاوزين نتجرد شوية، وأنا مسئول معاكم على دولة.. وإحنا عاوزين نثبتها، وأرجوا أن لا تتقاطع المؤسسات المصرية أو تختلف، وتقبل بعضها البعض دون تغول.. لا أريد التغول على أحد كسلطة تنفيذية وكذلك المؤسسات إذا كنا نتحدث عن التوازن الحقيقى .. التوازن يبدأ بالفكر قبل الإجراءات.. نحن بحاجة إلى التجرد وألا يحدث تضارب بين مؤسسات الدولة"

Comments ()
الخميس, 27 أبريل 2017 17:47

الأرصاد تحذر المواطنين

 

أكد الدكتور أحمد عبد العال، رئيس الهيئة القومية للأرصاد الجوية، أن جمهورية مصر العربية تشهد موجة حارة جديدة فى الطقس على كافة الأنحاء حتى تصل درجات الحرارة فى القاهرة غدًا الجمعة إلى 30 درجة، بينما تسجل أعلى معدلاتها فى أبو سمبل لتصل العظمى إلى 39 درجة.

وأضاف "عبد العال"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد موسي ببرنامج "خط أحمر" المذاع عبر فضائية "العاصمة"، أن الارتفاع فى درجات الحرارة خلال اليومين المقبلين يمثل موجة حارة تضرب كافة الأنحاء فى مصر وذروتها يومى الجمعة والسبت، مؤكدًا أن هذه الموجات الحارة تعد إحدى سمات فصل الربيع الذى تشهد فيه مصر مثل هذه الموجات الحارة، وكذلك رياح الخماسين.

Comments ()

قالت صحيفة «لوموند ديه ريلجين»، النسخة الدينية من «لوموند» الفرنسية، إن زيارة بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، لمصر التى تبدأ اليوم: «تؤكد رفض البابا ربط الإرهاب بالإسلام أو بأى دين آخر»، وذلك بعد تفجير كنيستى طنطا والإسكندرية فى مصر، وهو ما شجع البابا على الزيارة بدلا من إلغائها.
وقال أستاذ اللاهوت الفرنسى، عالم المصريات المتخصص فى الشؤون القبطية، كريستيان كانوير، إن مصر تواجه خطر تنظيم «داعش»، خاصة على المجتمع القبطى، موضحا أن التنظيم أعلن مرارًا أن أقباطا فى مصر هم هدفه وهو ما تم فى العريش من خلال هجرة الأقباط خوفًا من بطش التنظيم الإرهابى، وأشار كانوير، مؤلف كتابى «أقباط مصر»، و«مسيحيو النيل»، إلى أن مصر التى تطمح للسلام الأبدى معرضة يوميًا للعنف الطائفى من قبل «داعش»، مؤكدًا أن مصر فى النهاية ستكون مفتاح المستقبل الآمن لمسيحيى الشرق.


وأكد أن مستقبل مسيحيى الشرق فى العالم العربى لن يكون فى سوريا أو العراق أو حتى لبنان، ولكن التعايش الدينى سيكون فقط فى مصر فى المستقبل، لأنها تملك أكبر طائفة مسيحية فى الشرق بما يعادل 10% من سكانها.


وأضاف أن البابا فرنسيس يحترم شعور حركة المسكونية ذات المرجعية الأرثوذكسية التى قامت بمبادرة لتوحيد كنائس العالم، وهو ما يدل على قبوله زيارة مصر، تلبية لدعوة الحكومة المصرية والبابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مشيرًا إلى أن البابا أكد دعمه لبطريرك الأقباط، بعد الهجمات على الكنائس.


وأكدت «لوموند» أن مصر أصبحت مركزا للحوار الإسلامى- المسيحى، بعد تسليط الضوء على آخر زيارة رسمية جمعت الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف قائد أكبر مؤسسة سنية فى العالم، وبابا الفاتيكان فى مايو 2016 بعد قطيعة دامت لسنوات.


وأكد كانوير أن الرئيس عبدالفتاح السيس، أعاد بجرأة عمق العلاقات بين المسلمين والمسيحيين فى ظل تهديدات «داعش» لأقباط مصر ومن يدعمهم، مؤكدًا أن تضامن السيسى الدائم مع الأقباط يؤكد أنهم ليسوا أقلية مثلما أكد شيخ الأزهر أن الحرب ليست موجهة ضدهم فقط، وإنما ضد كل أطياف المجتمع من مسلميه ومسيحييه.

Comments ()

أعلنت مصادر كنسية، عن تجهيز الكنيسة الكاثوليكية بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، فيلمين تسجيليين سيتم عرضهما قبل القداس الذي سيترأسه البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، يوم السبت المقبل باستاد الدفاع الجوي.
أولهما عن حياة البابا فرانسيس منذ النشأة، وحتى توليه رئاسة الفاتيكان، بجانب مادة عن الكنائس التي تضررت من العمليات الإرهابية السابقة، والتي قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بترميمها ورفع كفاءتها وتطويرها.
وقالت مصادر كنسية، إن المراسم المصاحبة للقداس تشمل فقرات كورال وترانيم خاصة لبابا الفاتيكان، عبر 5 فرق للكورال الكنسي يقدم كل منها عملا لمدة 10 دقائق، وإذاعة عددًا من الأغاني الوطنية، وتوزيع 25 ألف علم به خلفية مصر والفاتيكان.

Comments ()

 

عرض الإعلامي محمد موسى، مجموعة من الوثائق للإرهابي "حسان أبوحمزة" القاضي الشرعي لجبهة النصرة الإرهابية، يرتد عن الإسلام ويعتنق المسيحية.

وأكد "موسى"، في برنامجه "خط أحمر"، المذاع على فضائية "العاصمة"، مساء اليوم الخميس، أن كل من يتاجر بالدين ليس لهم أي هدف سوى المال والسلطة، ودليل ذلك أن الإرهابي المدعو "حسان أبوحمزة" الذي كان يعمل قاضيًا لما يسمي بجيش الفتح وعضو تنظيم القاعدة وقائد الجناح العسكري لجبهة النصرة الإرهابية، وارتد عن الإسلام، واعتنق المسيحية وهرب لألمانيا.

وأضاف "موسى"، أن هناك تناقض غريب للجماعات المسلحة سواء في سوريا أو في مصر أو في أي بلد عربي، حيث يجبرون الناس على العيش بإماراتهم المزعومة وفق شرعيتهم شرعية الإجرام، أما في الغرب فيغيرون دينهم ويفضلون العيش والاندماج بالمجتمعات العلمانية الملحدة.

وتابع: "ويجوا يتاجروا بينا بالخلافة الإسلامية وتحكيم شرع الله في سوريا وفي كل الدول العربية، وكل هذه الدعوات ما هي إلا كذبة ومخدر لعقول الأغبياء".

Comments ()

"اشتباكات، خطف، حرق، قتل، تفجيرات"..هذه حصيلة الحرب الدائرة بين تنظيم "داعش" الإرهابي وقبيلة "ترابين"، حيث بات أفراد قبيلة الترابين استهدافًا سهلاً للعناصر التكفيرية في سيناء، الأمر الذي حوّل أبناء القبيلة لوحوش كاسرة تواجه التنظيم الإرهابي بكل قوة.

آخر صراعات الترابين والتنظيم الإرهابي، كان توعد التكفيرين لأبناء القبيلة بالحرب، على خلفية الصراعات المسلحة الممتدة بينهم إلى الفترة الراهنة، والتي كان أخرها تفجير وحادث اختطاف وقتل عنصر "بيت المقدس" بين التكفيريين وأبناء القبائل في المنطقة.​

البداية باشتباكات بين "التنظيم الإرهابي" و"قبيلة ترابين"

بدأ الصراع الأخير بين قبيلة ترابين والتنظيم الإرهابي داعش، يوم 17 من أبريل الجاري، عندما اشتبكت عناصر بتنظيم بيت المقدس الإرهابي وعناصر من قبيلة ترابين، أسفرت عن إصابة سائق تابع للقبيلة بإصابات خطيرة.
داعش ترد بتفجير

وعلى إثر الاشتباكات قامت عناصر أخرى من داعش بتفجير مقر يخص القبيلة بقذيفة آر بي جي، كما استهدفوا سيارتين تحملان سجائر تابعتين لأحد أفراد القبيلة بمدينة رفح.

القبيلة ترد بـ"خطف الإرهابيين"..والتنظيم يهرب

ولم تتوقف القبيلة على تفجيرات التنظيم، فقام أفراد منهم بالاشتباك مع عناصر داعش واختطاف بعضهم، وإغلاق سوق البرث جنوب مدينة رفح حيث منعوا الأهالي من دخوله وقاموا بتمشيط المنطقة بحثاً عن عناصر أخرى تابعة للتنظيم، كما أعد بعضهم كمائن في مناطق مختلفة في رفح لاصطياد عناصر التنظيم، وحيتها عاد أنصار داعش لمعاقلهم خشية وقوعهم في يد أفراد الترابين.

التنظيم يخطط ثم يعود بعملية إرهابية جديدة

ظلّ التنظيم الإرهابي مختبئ في معاقله، ولكن يخطط لعملية إرهابية جديدة يرد بها على انتصارات قبيلة ترابين، ليأتي الثلاثاء الماضي الموافق 25 أبريل، ليردوا بضربة قوية أوجعت أفراد قبيلة ترابين، عندما استهدف عناصر تنظيم "بيت المقدس" الإرهابي بشمال سيناء، تجمع لشباب قبيلة الترابين، ممن اشتبكوا معهم من قبل بسيارة مفخخة تجمع شباب القبيلة، وأسفرت العملية الإرهابية عن سقوط 4 شهداء وإصابة 6 آخرين.

القبيلة ترد بـ"حرق داعش"

ولم تمر ساعات قليلة حتى رد أفراد قبيلة ترابين على الإرهاب، ونفذوا عملية انتقامية ضد عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس"، أشعل خلالها أفراد من ترابين النيران في جسد أحد عناصر التنظيم، وقاموا بتوثيق الرد بمقطع فيديو لتصفية العنصر التكفيري، ونشروه على مواقع التواصل الإجتماعي.

داعش يتوعد بـ"الحرب"

وفور بث فيديو ترابين الذي حرق فيه عنصر تكفيري من داعش، بث تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي الموالي لداعش، رسالة تهديد لأهالي "قبيلة الترابين"، وجاء نص الرسالة التي تداولتها اللجان الإليكترونية للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر": "إلى قبيلة الترابين.. إن الحرب لم تبدأ بعد ولسترون أكثر من ذلك والباقي أدهى وأمر، لقد فتحتم على أنفسكم بابًا لن تستطيعوا أن تغلقوه إن ما ترونه الآن ليس إلا البداية".
وتابعت: "لقد عذرنا إلى الله عز وجل فيكم أكثر من مرة ولكنكم لا تفهمون ولا تتدبرون فانتظرو منا ما تحذرون ووالله الذى لا إله غيره لقد جئناكم برجال يحبون الموت كما تحبون أنتم الحياة فلا تظنون أن سكوتنا عنكم لضعف ولعلكم تنتهون".

أسرار العداء الدائم بين تنظيم داعش وقبيلة ترابين؟

من جانبه كشف اللواء محمود قطري، أن السر وراء عداء تنظيم داعش الإرهابي لقبيلة ترابين، هي خطة خداعية للتكفيرين في محاولة لتحسين صورتهم أمام الرأي العام لاستقطاب أفراد إليهم، حيث أن التنظيم عادى قبيلة ترابين بالتحديد من ضمن القبائل السيناوية لإثبات أنه يعادي غير الوطنيين.

وأشار قطري، في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن التنظيم اعتمد على السمعة السيئة لقبيلة "ترابين" على خلفية انضمام بعض القبائل ضمن شبكة جواسيس إسرائيل، حيث أن إسرائيل تمتلك العديد من الجواسيس من بين أفراد القبيلة.

واستكمل قائلاً: "داعش قامت بحرب ضد قبيلة ترابين لإثبات أنها تسعى للقضاء على كل الخونة والجواسيس والمخطئين..لذلك اتخذ التكفيرين من سمعتهم السيئة وسيلة لهم استقطاب الكثيرين عن طريق وهم الوطنية".

Comments ()

اعتذر البابا فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، عن الإقامة في القصور الرئاسية، خلال زيارته للقاهرة التي تبدأ بعد غد وتستمر حوالي 27 ساعة، وذلك كما قال الأنبا كيرلس، نائب بطريرك الأقباط الكاثوليك، مطران أسيوط. وحسب صحيفة المصري اليوم، فقد قال الأنبا كيرلس، إن البابا سيتوجه مباشرةً فى موكبه إلى قصر الاتحادية للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى قمة خاصة، تتناول جميع القضايا والعلاقات الثنائية، ثم إلى مشيخة الأزهر لحضور مؤتمر السلام، ويلقى كلمة، وبعدها يلتقى بالدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ثم يحضر حفلًا تنظمه الرئاسة المصرية على شرفه، وبعدها يتوجه إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ليلتقى البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، فى لقاء مغلق، ثم يُعقد لقاء مشترك بين وفدى الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية فى المقر البابوى بالكاتدرائية. هذا، وسيتوجه البابا إلى الكنيسة البطرسية لتنظيم صلاة مسكونية لإحياء ذكرى الضحايا، ثم يعود إلى مقر سفارة الفاتيكان للراحة.

Comments ()

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه سيتم دراسة فكرة عقد مؤتمر لشباب الدول الإفريقية والعربية، وكذلك مؤتمر دولي للمرأة.

وقال الرئيس، خلال كملته في جلسة محاكاة الدولة المصرية على هامش فعاليات اليوم الثالث، من المؤتمر الدورى الثالث للشباب والذى يعقد بمدينة الإسماعيلية: "إنى أشاهد أن هناك حالة جذب بين مؤسسات الدولة فى وقت يتطلب تكاتف الجميع.. كل مؤسسة لها احترامها، ونريد الحفاظ على مؤسسات الإعلام والقضاء والبرلمان كي تزيد كل مؤسسة ولا تنقص، وهذا يتطلب من المسئولين في كل مؤسسة أن يضعوا في اعتبارهم أن القضية أكبر من كل قطاع بمفرده، ولكنها ليست أكبر من كل المصريين مع بعضهم البعض".

وشدد على ضرورة التكامل والتوازن بين كل المؤسسات محذراً من خطورة تغول مؤسسة فى الدولة على أخرى، قائلا: "ليس لى وصاية على أحد، ولكن عاوزين نتجرد شوية، وأنا مسئول معاكم على دولة.. وإحنا عاوزين نثبتها، وأرجوا أن لا تتقاطع المؤسسات المصرية أو تختلف، وتقبل بعضها البعض دون تغول.. لا أريد التغول على أحد كسلطة تنفيذية وكذلك المؤسسات إذا كنا نتحدث عن التوازن الحقيقي.. التوازن يبدأ بالفكر قبل الإجراءات.. نحن بحاجة إلى التجرد وألا يحدث تضارب بين مؤسسات الدولة".

وتابع: إن التحدي الأكبر لمصر هو العمل على زيادة وعى المصريين، وإنه يحتاج لكثير من العمل، وأضاف معلقا على النداءات التى تطالب بإسناد حقائب وزارية لبعض الشباب المشاركين فى مؤتمر الشباب: "أى واحد سيتولى المسألة سيدخل على البيانات المتاحة، ويجد جزءا كبيرا من أموال وزارته يُدفع للمرتبات، ومحدش هيقدر يعمل حاجة فى هذه المسألة".


وأكد السيسى، في كلمته بجلسته نموذج محاكاة الدولة المصرية، ضمن فعاليات اليوم الأخير بمؤتمر الشباب الثالث الذى تستضيفه مدينة الإسماعيلية، أن هناك نقاطا قاطعة وحاسمة لا يستطيع أحد الاقتراب منها، موجها كلامه للشباب بالقول: "مش هتقدر تقرب من موظف موجود فى الدولة، لأنه إنسان وعنده أسرة، وإحنا كدولة لازم نتحمل هذا الحجم والعبء حتى لا يكون ضرره الاجتماعي كبيرا".

وخاطب الرئيس عبد الفتاح السيسى، شباب المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، قائلا: "عارف إنكم تدرسون موضوعات كثيرة، وخلونا نجرب فى المؤتمر القادم نركز على مسألة أو اثنين، ونفندها بعمق شديد، لأنكم ستفيدوني من خلال دراستكم، وستكون لكم مصداقية كبيرة"، مؤكدا أن أهم شيء هو العمل على زيادة حجم الوعى لدى المصريين، لأن هذا هو التحدى الأكبر الذى يحتاج لكثير من العمل".

وقال "السيسى"، في كلمته خلال جلسة المؤتمر: "مراجعة حجم تجرد المسؤولين وحجم التوازن اللى جوانا، قبل ما نطرحه لأفكار ونتكلم فيها مع بعض، ودايما أقول كلامى مع السادة الوزراء، إن كل وزير خدم جوا وزارته، هذا المسؤول لو عنده تجرد حقيقى وشايف وطنه قدام منه فقط، هو عارف مشاكل مؤسسته والمفروض لو كان بيحب مصر كان قعد يفكر على مدى خدمته فى كل عوار هذه المؤسسة، ولو تمكن من قيادة هذه المؤسسة، أن يغير ويبدل إلى الأفضل".

ودعا الرئيس السيسى، الإعلاميين لنقل الواقع للمواطنين، مع مراعاة عدم تحفيز المؤسسات تجاه بعضها، قائلا: "رسالتي للإعلام، مش عاوزين نخلى الناس تتخندق وإحنا بنتناول المسألة، ولا نخلى الناس تصطدم، وهى دي رسالة الإعلام، أنت عاوز تنقل الواقع للمصريين، خللي بالك إنك ممكن تغضب مؤسسات من بعضها البعض".


وطمأن السيسى جموع المصريين حول صحته، قائلا: "أنا بطمنكم، أنا بصحى الساعة 4 الفجر ومش بنام تانى، يعنى بسم الله ماشاء الله لا قوة إلا بالله، ما تخافوش على الصحة، اللى خايف عليه مش صحتى أبدا ولا حياتى، أنا خايف عليها هى، خللى بالكم دول 92 مليون، اللى يحميهم يقف قدام ربنا يوم القيامة مش عاوز حاجة تاني"

Comments ()

تعرض مصريان بالكويت، للضرب المبرح، ما أدى إلى كسر أنف أحدهما، حينما حاولا إنقاذ إحدى الفتيات من قبضة 6 شباب من جنسيات مختلفة تجمعوا عليها وأوسعوها ضربWا.

وبحسب صحيفة الراي الكويتية، تجمع 3 كويتيين وسعودي وعماني وشخص بدون -غير محدد الجنسية-، على فتاة وأوسعوها ضربًا في منطقة الشاليهات جنوب البلاد بسبب خلافات غير معروفة، وحين فزع مصريان لتخليصها كُسر أنف أحدهما ونال الآخر من الضرب نصيبًا.

وأضافت الصحيفة: ارتفع صراخ فتاة من غير محددي الجنسية "البدون" مستغيثة بمن ينقذها من أيدي ستة شبان اجتمعوا عليها ضربًا ترك آثاره على وجهها ومناطق مختلفة من جسدها، لم تجد سوى مصريين انبريا للدفاع عنها وتخليصها ممن تعنتروا عليها، فانهال الستة عليهما ركلًا ولكمًا ما تسبب في كسر أنف أحدهما.

وبحسب مصدر أمني، فإن عددًا من مرتادي الشاليهات أبلغوا غرفة عمليات وزارة الداخلية فسارع إلى المكان رجال نجدة أمن الطرق، والذين تمكنوا من السيطرة على الشبان الستة، ليتبين أنهم ثلاثة كويتيين وسعودي وعُماني و"بدون"، وتم إلقاء القبض عليهم، فيما أسعفت الفتاة والمصريين إلى مستشفى العدان.

وذكر المصدر أن المصابين حصلوا على تقارير طبية تظهر ما تعرضوا له على أيدي ضاربيهم، وتوجهوا إلى قسم الشرطة، وبإحالتهم إلى وكيل النيابة أمر بتقييدها جناية اعتداء بالضرب وأذى بالغ، فتمت إحالة الشبان الستة إلى مكتب مباحث الأحمدي، وجارٍ التحقيق للوقوف على ملابسات المشاجرة.

Comments ()
صفحة1 من 1583

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته