فضائية الطريق

بيان من الكنيسة
بيان من الكنيسة

بيان من الكنيسة (64295)

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بيانا، أكدت فيه على مساندتها ودعمها للقوات المسلحة في حربها المستمرة ضد الإرهاب.

وقال البيان: "تساند الكنيسةٌ القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلي رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني قواتنا المسلحة دعامة الدولة الوطنية الحديثة في حربها المستمرة في مواجهة قوي الشر والعدوان التي تهدد سلامة واستقرار المنطقة والعالم أجمع".

وأدانت الكنيسة المصرية الاعتداءات الإرهابية على أكمنة الجيش المصري في سيناء، وقالت: "وتدين الاعتداء الإرهابي الغاشم، الذي استهدف أكمنة القوات المسلحة بسيناء وتصلي إلي الله أن يحفظ مصر من كل سوء".

استنكر إسحق إبراهيم، مسؤول الملف الديني، وحرية المعتقد بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، "واقعة القبض على 3 شباب مسيحيين بتهمة ازدراء الأديان في الإسكندرية".

وقال إبراهيم، عبر صفحته بـ"الفيسبوك"، مساء أمس: "كلمات المحبة كانت سببا في القبض على المسيحيين الثلاثة بتهمة ازدراء الأديان".

وتابع: "للعلم هناك ما يزيد عن ١٥ حالة اتهام بازدراء أديان منذ يناير ٢٠١٥، معظمها لمواطنين من الأقليات الدينية، تعرضوا خلالها لانتهاك حقوقهم".

كانت نيابة المنشية بالإسكندرية قد أخلت، أمس الأحد، سبيل ثلاثة شباب مسيحيين، بعدما ألقت قوات الأمن القبض عليهم أثناء توزيعهم "تمر رمضان"، أول أمس بشرق المحافظة، ووجهت إليهم تهمة "ازدراء الأديان".

والجدير بالذكر أن هذه الأكياس كانت تحوي مطوية صغيرة، مكتوبا فيها: "يستطيع المولى أن يعلم كل ما تمر به؛ لأنه هو العليم القدير، ويستطيع أن يحمل من على أكتافك كل هم وتعب وضيق، ويعطيك الراحة والخير؛ فهو يحبك جدا".

وأضاف مسؤول الملف الديني بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية: "هذا الكيس من التمر، وكلمات المحبة داخله، كانت سببا في قيام الشرطة بالقبض على ٣ مسيحيين بتهمة ازدراء الٱديان؛ وقامت النيابة بإخلاء سبيلهم بكفالة، وهو ما يعني أن ملف القضية مفتوح، وتحت رحمة النيابة العامة".

وفي سياق متصل، تساءل الدكتور خالد منتصر، الكاتب السياسي: "معقول توزيع التمر من مسيحي على أخيه المسلم، وقت الفطار، يعتبر تبشيرا، ويستحق تهمة ازدراء أديان؟".






Comments ()
الثلاثاء, 14 يوليو 2015 11:38

دوار العمده حلقه 10 يوليو

كتبه

Dim lights Embed Embed this video on your site

Comments ()
الثلاثاء, 14 يوليو 2015 11:15

برومو برنامج يا رب ارحم

كتبه

Dim lights Embed Embed this video on your site

Comments ()
أدان مجلس كنائس مصر بشدة، "العمل الإرهابي الذي وقع أمام القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة، صباح اليوم السبت".

وكان انفجار وقع صباح اليوم السبت، أمام مقر القنصلية الإيطالية في القاهرة، أسفر حتى الآن عن مقتل مواطن وإصابة 4 آخرين وتهشم واجهة المبنى وسيارة، فيما أشارت التحريات الأولية إلى أن الانفجار ناجم عن سيارة ملغومة كانت متوقفة أمام المبنى، وكشفت المعاينة الأولية التي أجراها خبراء المعمل عن أن السيارة كان بداخلها ما لا يقل عن ربع طن من مواد تي إن تي شديدة الانفجار".

وأكد القس بيشوي حلمي أمين عام مجلس كنائس مصر في بيان له اليوم "أن تلك الجرائم الإرهابية لن تثني مصر عن مواصلة جهودها الحثيثة في تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب، ولن تفلح أن تنال من وحدة مصر بل سيزداد التقارب بين أبناء الشعب ليعبروا بسفينة الوطن لبر الأمان".

وأضاف "أن هذا الإرهاب الأسود يتنافى مع كل القيم والمبادئ وكل الأديان والشرائع السماوية، ولابد من مواجهته ومكافحته".

وفي سياق متصل، أدان الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، "العمل الإرهابي بمحيط القنصلية الإيطالية بوسط البلد"، مشيرًا إلى "في أن هذه الظروف التي يمر بها وطننا الحبيب مصر، نقف صفًا واحدًا شعبا وقيادة، نستنكر وندين العمل الإرهابي".

وأضاف، في بيان له، صباح اليوم السبت، "إن تلك العمليات الإرهابية لن تنال من أرض مصر ولا شعبها، مؤكدًا أن مصر لن تتزعزع وستبقى كما هي منطلقة للانفتاح على العالم، وتحقيق معدلات أفضل للنهوض بالسياحة وتحقيق الأمن".

وأدان الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، "تفجيرات اليوم أمام القنصلية الإيطالية"، ووصفها "بالعمل الإرهابي".

وأضاف زكي، في تصريحاته صحفية لـ"البوابة نيوز" صباح اليوم، "أن قتل الأبرياء ومحاولة النيل من استقرار مصر هي جريمة بكل المقاييس والذين قاموا بها غاب عنهم الضمير الإنساني".

وأكد زكي "أن محاولة الهجوم على قنصلية إيطاليا هي محاولة فاشلة لهز صورة مصر في حماية دبلوماسييها، فيبقي الإرهاب أسودًا ولكن ستظل مصر وشعبها وأمنها شامخة".


Comments ()

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمس السبت، بختام مهرجان الكشافة الكنسية السنوى بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وحضر الاحتفال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الذى حرص على التقاط صورة سيلفى مع شباب الكشافة، بينما ظهر الأنبا رافائيل أسقف كنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس وهو يعزف على الكمان، مما أثار دهشة الحضور الذين اعتادوا شخصية الأنبا الجادة كرجل ثانى فى الكنيسة المصرية.

وشارك فى المؤتمر عدد من الأساقفة والآباء الكهنة وشباب الكشافة الكنسية يمثلون مختلف الإيبراشيات.

Comments ()

قال عالم الآثار الدكتور زاهى حواس، وأحد الأصدقاء المقربين للفنان العالمى الراحل عمر الشريف، إن النجم وافته المنية صباح اليوم في أحد المستشفيات بحلوان، والتى كان يمكث فيها منذ نحو شهر.

وأضاف حواس، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن النجم الراحل كان يعانى من فقدان تام للشهية، وتسبب ذلك في عزوفه عن تناول الطعام، الأمر الذى ترتب عليه دخوله المستشفى نتيجة تعرضه لحالة من الإنهاك الشديد، بجانب إصابته بمرض ألزهايمر.

وأكد حواس، أن الجنازة ستشيع يوم الأحد المقبل، إلا أنه لم يتحدد مكان المسجد الذى ستقام به مراسم الجنازة.

Comments ()
صفحة19 من 4593

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته