فضائية الطريق

بيان من الكنيسة
بيان من الكنيسة

بيان من الكنيسة (64286)

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بيانا، أكدت فيه على مساندتها ودعمها للقوات المسلحة في حربها المستمرة ضد الإرهاب.

وقال البيان: "تساند الكنيسةٌ القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلي رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني قواتنا المسلحة دعامة الدولة الوطنية الحديثة في حربها المستمرة في مواجهة قوي الشر والعدوان التي تهدد سلامة واستقرار المنطقة والعالم أجمع".

وأدانت الكنيسة المصرية الاعتداءات الإرهابية على أكمنة الجيش المصري في سيناء، وقالت: "وتدين الاعتداء الإرهابي الغاشم، الذي استهدف أكمنة القوات المسلحة بسيناء وتصلي إلي الله أن يحفظ مصر من كل سوء".

 

قال الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الوزارة تحترم القضاء وقراره فى قضية الطالبة مريم زكى الحاصلة على صفر فى الثانوية العامة.
وأضاف الرافعى على هامش افتتاح الوزير مدرستين بقرية أبو عياد بمركز المنيا، أنه سينفذ قرار النيابة العامة، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من تسبب فى ذلك، بالإضافة إلى تقديم اعتذار رسمى من الوزارة للطالبة، وسيحول كل المتسببين إلى النيابة فورا. وأوضح الرافعى أن هناك إجراءات قانونية فى حالة ثبوت أنه ليس لها حق فيما قامت به، مشيرا إلى أن الشئون القانونية كان لديها قراءة للورقة فى البداية ودعنا نترك الأمر للقضاء .
وأشار وزير التربية والتعليم أن حالة مريم هى الحالة رقم 40 من بين الطلاب والطالبات الحاصلين على صفر فى الثانوية العامة، وأن من بينهم 33 طالبا تراجعوا عن شكاويهم واعترفوا بأن أوراقهم التى حصلت على صفر هى نفس أوراق إجاباتهم، فيما تبقى 7 حالات من بينهم مريم جارى التحقيق فيهم وفى حال ثبوت حق لها ستعتذر الوزارة رسميا لها وتنفذ قرار القضاء.
وأضاف الرافعى:"وقفنا معها ونعلم أنها تمر بظروف صعبة ولن تتضرر بأى حال من الأحوال حتى لو طلعت ورقتها ".

 

 

Comments ()

"ديلي ميل" تكشف خطة 800 إرهابي لتدمير أوروبا

 

 

حذرت الاستخبارات الغربية من خطورة العائدين من صفوف تنظيم "داعش"، بعد تلقيهم التدريب على يد المتطرفين في سوريا والعراق.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن "حوالي 800 شخص عادوا إلى أوروبا لشن هجمات إرهابية".

وأكد ضباط مكافحة الإرهاب، أنه "يتم تجنيد المتطرفين من قبل (داعش) أو جماعات على صلة بتنظيم القاعدة؛ لشن هجمات على مستوى القارة".

وعاد ما يقرب من نصف البريطانيين الذين سافروا للقتال في الشرق الأوسط أيضًا، باعتقاد أنهم سيخططون لهجمات في المملكة المتحدة.

ويأتي هذا التحذير، بعد أن قال المسلح المغربي الذي اقتحم قطار متجه من أمستردام إلى باريس، إنه عائد من سوريا بعد قضاء بعض الوقت هناك.

 

Comments ()

نقلا عن المصرى اليوم
قام أطفال قرية الرحمانية بمنطقة شرق النيل بنجع حمادى بتنظيف كنيسة العذراء مريم، التى تقع بين قريتى الصياد والرحمانية، والتى طال انتظار افتتاحها وتحويلها إلى كنيسة تقام فيها الطقوس الدينية.

ومع مواكبة الاحتفالات بمولد العذراء مريم تجمع الآلاف من أهالى القرية والقرى المجاورة أمام المبنى القديم المبنى على 5 قراريط، والذى يطلق عليه مبنى العابد، حيث كان يتعبد فيه أحد الآباء منذ سنوات طويلة، ودخل الأطفال فى سباق مع الكبار فى رفع آثار السنين عن المبنى ورفع الطوب والأشياء القديمة التى كانت متواجدة بالمبنى والتسابق فى تنظيف المكان ليتحول لدور عبادة وتبدأ احتفالات العذراء مريم لمدة 15 يوماً بالتجمع أمام المبنى أو الكنيسة الجديدة.

يقول بخيت دكران، من أهالى القرية، إن هذا المبنى من المبانى القديمة التى كان يتعبد فيها أحد الكهنة، ويدعى بولس العبد المولود فى 1869م.

وأضاف أنه منذ 35 عاماً وهناك محاولات مكثفة لافتتاح المبنى وتحويله لكنيسة، وباءت جميع المحاولات بالفشل، مؤكداً أن الجهات الأمنية قامت بالتواجد المكثف بالموقع، وهناك توافق كامل على إعطاء الترخيص للمبنى لتحويله لكنيسة هذه المرة للتأكيد على محبة الشعب لبعضه.

وقال ملاك جرجس، من الأهالى: «كان المشهد عظيما حينما قام العشرات من الأطفال معنا برفع الطوب والمخلفات»، مؤكداً أن هناك العديد من المسلمين حضروا للمكان للتهنئة بافتتاح الكنيسة، والتى طالب بسرعة إنجاز تراخيصها للبدء فى إقامة الصلوات والطقوس الدينية.

وفى المساء من كل يوم، وبالتزامن مع احتفالات العذراء، يتجمع المئات من الأقباط أمام الكنيسة وسط الهتافات وترديد الأغانى للاحتفال، وسط حراسة أمنية حول المكان، مؤكدين أنهم ملتزمون بجميع القرارات الأمنية بعدم التواجد داخل المبنى والتواجد أمامه حتى انتهاء الاحتفالات.

Comments ()

«بدأت الحضارةُ فى اللحظة التى توقف فيها إنسانٌ ما عن إلقاء حجر، ليُلقى كلمة». هكذا قال سيجموند فرويد، ليصفَ اللحظة المفصلية التى تحولت فيها الإنسانيةُ من الهمجية إلى التحضّر. متى وأين تنشأُ الحضاراتُ؟ حين وحيث تزدهر الإنسانيةُ بقيم التعددية والقبول، فتحلُّ ثقافةُ المحبة والتعايش محلّ ثقافة العنصرية والإقصاء ومركزية «الأنا». هنا يبدأ البناء، والتراكم، وتنشأ الحضارات.

تلك هى الفكرة الناضجة التى أدركها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وكرّسها فى مجتمعه الوليد منذ قرر توحيد الإمارات ليكوّن ذلك النموذج الحضارى المشرق فى المنطقة العربية؛ الذى يُعلى قيمة «الإنسان»، ويحترم حقَّ اختياره لمعتقده وفكره. متى يبدأ الإيمانُ الحقيقى بالله؟ حين نستوعب أن خالقَ هذا الكون ليس حِكرًا على طائفة دون سواها. تلك إرادة الله فى كونه؛ أن تتعدد طرائقُ الوصول إليه. فكلُّ إنسان فوق الأرض يتوجّه إلى الله وفق منظوره ورؤيته ومعتقده. كلٌّ يسعى فى طريقه الخاص موقنًا أنه ساعٍ نحو النور الذى فى نهاية الطريق. ويبدأ التخلّفُ والاقتتالُ والدمار حين تبغى طائفةٌ على طائفةٍ لإجبارها على السير فى طريق بعينه. وفى حين يقتلُ إنسانٌ إنسانًا وهو يرفعُ لواءَ الله زيفًا وكذبًا، يساعدُ إنسانٌ إنسانًا آخر على عبادة الله وفق معتقد مخالف، وهو يرفعُ لواء الله حقًّا وصدقًا، وفى الوقت نفسه، يقدم للآخر صورة طيبة عن معتقده الخاص. الفارقُ بين الحالين أن الأول طائفيّ همجيٌّ يحارب مشيئة الله فى التعدد، والثانى مؤمنٌ متحضرٌ يحترم قولَ الله تعالى: «ولو شاء ربُّك لجعلَ الناسَ أمّة واحدة، ولا يزالون مختلفين» هود ١١٨.

 

 

واليوم، يسيرُ آلُ الشيخ زايد وأبناؤه على ذات النهج المتحضّر الذى غرسَ قيمَه النبيلةَ الأبُ المثقفُ قبل بضعة وأربعين عامًا. فقدّم الأبناءُ، مثلما قدّم الأبُ من قبل، الصورةَ الحضارية الأرقى للإسلام، حين يحتضنُ الإنسانيةَ ويحترمُ عقلَ الإنسان وحريته فى اختيار دربه، وحين يحارب الطائفية والعنصرية والاقتتال والإقصائية الأنانية. لأن الحرية مناطُ التكليف: «وهديناه النجدين». تلك الصورة الراقية للإسلام قدمتها حكومةُ الإمارات بالأمس حين منحت أرضًا فى العاصمة «أبوظبى» للجالية الهندية بالإمارات لبناء معبد هندوسى، فقدمت للعالم درسًا «عمليًّا» فى الاستنارة والتحضر ونبذ الكراهية والعنصرية. تقديم الوجه المشرق للإسلام لا يكون على الشاشات باللغو الصاخب غير المصحوب بالعمل، ولا فى المؤتمرات بالتنظير الشكلانى وإطلاق شعارات رنانة حول سماحة الإسلام كما نردد كل نهار لغسل الضمائر والتبرؤ مما يفعله التكفيريون والإرهابيون، بل بالعمل. ذاك أن داعش وبوكو حرام وأشباههم «لا يتكلمون»؛ بل «يفعلون». ومن ثَمّ لا تكون مواجهتهم بالكلام، بل بالفعل المضاد. داعش تقول «بأفعالها» إن الإسلام دينُ سفك دماء ونحر رقاب، والإمارات تقول «بأفعالها» إن الإسلام دينُ سلام وإنسانية ومحبة واحتواء. ذلك هو التطبيق العملى لكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى التى قالها فى حفل افتتاح قناة السويس: «سنحارب الكراهية بالحب». ولشدّ ما أتمنى أن تتحول تلك «الكلمة» الطيبة، إلى «فعل» طيب، يتجلى على نحو ملموس فى مصر. فإن وجد الهنودُ «الوافدون» حقَّهم الفطريّ فى ممارسة طقوس عبادتهم فى دولة «ليست» وطنهم، فليس من المقبول أن يتعثر «مواطنون» أصلاء فى الحصول على الحق نفسه فى دولة هى «وطنهم»، فيعانى مسيحيو مصر فى الحصول على ترخيص لبناء دير أو ترميم كنيسة أثرية متهدمة.

 

 

لن نبدأ مسار النهضة الحقيقية فى مصر الجديدة، إلا فى اللحظة التى تختفى فيها الطائفيةُ من بلادنا إلى غير رجعة. فتتعانق الأكفُّ، لا للاقتتال ولا للعراك، بل للبناء والتشييد وجرّ قاطرة الوطن.

 

 

تحية احترام لدولة الإمارات العربية المتحدة التى تقدّم لنا كل يوم درسًا حضاريًّا جديدًا. والعُقبى لنا.

Comments ()

ذكرت صحيفة باكستان كريستيان بوست، أن الشرطة الباكستانية أعتقلت 3 مسيحيين، فى ولاية جوجارات، بموجب قانون الإرهاب بعد إستخدامهم كلمة "النبى" لوصف قس متوفي. 

ونقلت الصحيفة، الأحد، تصريحات عدد من مسئولى الشرطة المحلية أنه تم القبض على مسحيين ثلاثه، بينهم نجل القس، الخميس الماضي، ببسب إستخدامهم لفظ "نبى" لوصف القسالراحل، فضل مسيح، على ملصق يخلد ذكرى وفاته الـ20. ووفقا لسلطات مركز الشرطة المحلي، فإنه تم إستدعاء رجال دين محليين وزعيم من الطائفة المسيحية إلى مركز الشرطة لتقصى الأمر. 

وتقدم المسيحيون الذين نظموا الإحتفالية، في النهاية بإعتذار وتوسلوا للمغفرة، بحسب وصف الصحيفة. وأوضحوا إنهم إستخدموا لفظ النبى فى وصف القس الراحل تقديرا لخدماته الثمينة للمجتمع المسيحي. ومع ذلك، فإن رجال الدين الإسلامي، رفضوا بشدة قبول الإعتذار وضغطوا لتوجيه إتهامات للمسيحيين الثلاثة المعتقلين، فضلا عن المنظم الرئيسي للذكرى السنوية. 

ولا تعد كلمة "رسول أو نبى" في اللغة الأردية، اللغة الوطنية لباكستان والتى يتحدث بها جميع مواطني البلاد، حكرا على المسلمين أو كلمة إسلامية بل يستخدمها الجميع مسلمون وغيرهم. وأشارت الصحيفة إلى أنه ينبغي على الحكومة ورجال الدين المسلمين تثقيف المسلمين بالمصطلحات الدينية للأديان الأخرى، كما يجب عليهم التدخل في هذه القضية إذا كانوا يؤمنون بالوئام الديني. 

وخلصت إنه يجب عليها إتخاذ الخطوات اللازمة لوقف مواصلة إساءة إستخدام قانون التجديف، إزدراء الدين، لتجنب مزيد من خسائر الأرواح والممتلكات، مؤكدة أن ما حدث بشأن إستخدام كلمة "نبي" هو إعتداء على الحرية الدينية للمسيحيين.

Comments ()
"النور السلفي" كفَّر المسيحيين والعلمانيين ويجب حله

قالت الدكتورة كريمة الحفناوي، عضو الحزب الاشتراكي المصري، إن "حملة (حل الأحزاب الدينية) انطلقت بسبب تباطؤ الحكومات التي جاءت بعد 30 يونيو في تنفيذ الدستور والقانون". 

وأضافت "الحفناوي"، مساء أمس، في مداخلة هاتفية لبرنامج "صوت الناس"، المذاع على قناة "المحور"، أن "هذه الأحزاب مُخالفة لنصوص الدستور المصري". 

وأشارت إلى أن "الأحزاب الدينية، وعلى رأسها حزب النور السلفي، أصدرت فتاوى عديدة مثل تكفير المسيحيين والعلمانيين، بجانب التفريق بين الرجل والمرأة، وما إلى غير ذلك؛ مما يستدعي حلها". 

وتابعت: "كان هناك تباطؤ في اعتبار الإخوان جماعة إرهابية، وتجفيف منابع تمويلها، ودستور 2014 الذي أجمع عليه الشعب، مادته 74 تنص على عدم قيام أي حزب على أساس ديني، أو طائفي، فلماذا لم تتوافر إرادة سياسية للدولة حتى الآن لحل الأحزاب الدينية".

 

 

Comments ()

 

 

 

قال العميد خالد عكاشة، مدير المركز الوطني للدراسات الأمنية، إن الإرهاب عابر للحدود والدول، وإذا تغاضينا عما يحدث في ليبيا فسوف يصل إلينا.
وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامية رانيا بدوي، مقدمة برنامج "القاهرة اليوم" بشبكة أوربت، الثلاثاء، أن ضرب تنظيم داعش في ليبيا هدف عربي مشروع، وهناك عدة دول عربية ترغب في مساعدة الشعب والجيش الليبي في القضاء على داعش وعلى رأسها مصر، والأردن، والسعودية، والإمارات، وتونس، والمغرب. كما أن الجامعة العربية أكدت أن تقديم الدعم العسكري لا يغلق المسار السياسي.
ووجهت الإعلامية رانيا بدوي التحية لقوات حرس الحدود وقالت إنهم مناعة الوطن التي تحميه من أي اختراقات وذلك قبل أن تتطرق إلى الوضع الأمني
المضطرب في ليبيا وتؤكد انعكاسه على مصر، مشيرة إلى أننا جميعنا لدينا ثقة في الإدارة المصرية وتعاملها مع هذا الملف بوعي كافي.
Dim lights Embed Embed this video on your site

 

 

Comments ()

قال نور فرحات، الفقيه الدستوري، والقيادي بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن "كشف حقيقة صفر مريم يساوى كشف حقيقة مصر". 

وأضاف عبر صفحته على "الفيسبوك"، مساء أمس: "اكشفوا الحقيقة حتى نستريح قبل أن تستريح مريم".

وعن جماعة الإخوان، قال: "رأيي في جماعة الإخوان المسلمين منذ أن كانوا يضعون الدستور، ومنذ أن كانوا في الحكم، أنها جماعة إرهابية، يرجع تاريخها الإرهابي إلى بداية نشأتها، وكانت سببا مباشرا في إجهاض ثورات الديموقراطية في البلدان العربية، واستحلت الدماء باسم الدين". 

وأشار إلى أن "موقفه الناقد لقانون الإرهاب ليس دفاعا عن الإخوان، بل دفاعا عن الحرية التي يُعتبر الإخوان أبرز أعدائها". 

وقال ختاما: "كل ما أطالب به أن نقف صفا صلبا ضد الإرهاب، وضد الإخوان، بقوانين تحترم الدستور".

 

 

Comments ()

الأنبا مكاريوس: نسمع على المنابر سبابا وإهانات من أناس يعيشون معنا
"القضاء العرفي" يرسخ إحساسا بأن الدولة ضعيفة والكلمة العليا للمتشددين 
"حصار الأقباط" يشعرهم أن الكنيسة هي البديل

قال نيافة الأنبا مكاريوس، أسقف المنيا العام، إن "الأقباط يسمعون نهارًا جهارًا على المنابر سبابا وإهانات، من أناسٍ يعيشون معنا، ولكن على المنابر يتحولون إلى أشخاص آخرين،

والنقطة الأهم هي أن المنهج التعليمي ملىء بالمغالطات، والأخطر من ذلك المعلمون القائمون عليه". 

وأضاف خلال حواره، اليوم، بجريدة "اليوم السابع"، أن "محاربة التعصب تحتاج إلى تنمية في المجتمع على ستة محاور، الأول هو الخطاب الديني، والثاني المنهج التعليمي، والثالث المعلم، ثم الإعلام، والحكومة، والبيت، الذي يبدأ منه التعصب أو التسامح، أما تطوير الخطاب الديني؛ فهو ضرورة لأن رجل الدين هو الأشد تأثيرًا في المجتمعات الشرقية". 

وأوضح أن "البعض ينظرون إلى الدولة المدنية باعتبارها (علمانية كافرة)؛ فتم استبدالها بكلمة دولة حديثة، والعلمانية هي أن ما لله لله، وما لقيصر لقيصر، ولدينا مثال حي وهو دولة الفاتيكان، وهي دولة دينية، ورئيسها بابا روما، ولكنها تعتمد قوانين مدنية، وليست كنسية". 

وأشار نيافته إلى أن "الخطاب المسيحي يحتاج لمراجعة، ولكنه ليس خطابًا خطيرًا؛ فلا ينادي بتكفير الآخر، أو كراهيته، أو قتله، بل ينادي بالتمسك بما عندك ومحبة الآخرين، وهناك نسبة تحتاج لمراجعة، وما أقوله موجود أكثر في الخطاب الإسلامي". 

وعن الجلسات العرفية، قال الأنبا مكاريوس: "على الدولة ألا تقبل بها؛ لأنها دولة مؤسسات، ولكن هناك ضغوط للقبول بجلسات القضاء العرفي، ومشكلة القضاء العرفي أنه يرسخ إحساسا لدى البعض بأن الدولة ضعيفة، وأن الكلمة العليا للمتشددين والخارجين على القانون؛ فينتمي الفرد للمتشددين أكثر من الوطن". 

وأكمل: "إذا تم تهجير أقباط من قرية يكون لي خطابان، الأول مع أجهزة الدولة، وأتكلم بصراحة شديدة، والخطاب الثاني لشعب الكنيسة، وأقول لهم: تعايشوا مع كارهيكم، وحبوا الآخرين؛ لأنكم ستعيشون معًا"، موضحًا أنه "لو كان لدينا قانون يستطيع أن يوقف المتشدد عند حده لاستطاع القبطي أن يطالب بحقوقه". 

وعن قضية الطالبة مريم، وتدخل مطرانية "مغاغة"، قال أسقف عام المنيا: "لدينا مشكلة هي أن الدولة عندما تتقاعس عن القيام بدورها، يُلقي الأقباط بأنفسهم في حضن الكنيسة، وهو أمر لا يرضيني، ولكنه واقع موجود، فكلما شعروا بالظلم لجأوا إلى الكنيسة، وزير التعليم خرج وقال (تأكدت أنه ليس خطها قبل أن يصدر تقرير المعمل الجنائي)؛ فشعرت البنت بالظلم، وأنا ضد تدخل الكنيسة في الأمر، وكلما جاءني أحد بطلب يخص الدولة أنصحه بالتوجه إلى مؤسسات الدولة، وحصار الأقباط يُشعرهم أن الكنيسة هى البديل، الكنيسة لها دور، وهو دور رعوي وروحي، وليس تنمويا، وما يحزنني أن الكثير من الأقباط المتفوقين يهاجرون، والمسلمون أيضا؛ مما يُزيد من فقر البلد؟ فلماذا تغيب لدينا القدرة على رعاية الموهوبين؟".

 

 

Comments ()


christian-dogma.com

بني سويف (مصر) / إم سي إن/ من إيرين موسى
قال القس فيلوباتيرالقمص مينا، كاهن كنيسة مارمينا بعزبة دوس بقرية أبسوج ببني سويف، صعيد مصر، "إنه لا يوجد مدرسة ابتدائية أو إعدادية بالعزبة وهو ما يجعل 500 طالب وطالبة أقباط يذهبون إلى مدرسة بقرية "أبسوج" والتي تبعد كيلو متر تقريبًا ويتعرضون لمضايقات وضرب ولن أكون مبالغًا إذا قلت إنهم يتعرضون يوميًا للضرب حيث يقف على باب المدرسة في نهاية اليوم الدراسى شباب أبسوج المسلمون ويسألون الطلبة أثناء خروجهم من باب المدرسة هل أنت مسلم فإذا كان مسلمًا يتركونه يخرج أما إذا كان قبطيًا فيضربونه ثم يتركونه"، لافتًا إلى "أن مدرسي مدرسة أبسوج قالوا لنا إن العام الدراسي 2015- 2016 ليس لأبناء العزبة مكان في المدرسة لأنها لا تكفي".

وأضاف لـ/إم سي إن/ "أنه تم جمع نصف مليون جنيه بعد أن جمع من كل والد طالب قبطي بالعزبة 1000 جنيه وقامت كنيسة العزبة بدفع جزء واشترينا قطعة أرض مساحتها 1900 متر على أراضٍ زراعية وقدمنا طلبًا للمحافظة ووزارة الزراعة والأبنية التعليمية والدفاع المدني لبناء مدرسة ولكن قوبل الطلب بالرفض بحجة أنها على أرض زراعية مع العلم أن كثيرًا من المدراس في قرية أبسوج وغيرها مبني على أراضٍ زراعية، وقدمنا الطلب مرة أخرى وذهبنا للمحافظ "محمد إبراهيم" وتقابلنا معه وعرضنا عليه أمر بناء المدرسة والمشاكل التي يتعرض لها الطلبة الأقباط في مدرسة أبسوج"، مضيفًا "أن المحافظ وعد أكثر من مرة ببناء المدرسة وأنه سوف يفتتحها وكان ذلك منذ ثلاثة شهور، ولكننا فوجئنا بعد مقابلة المحافظ بأسبوع برفض طلب بناء المدرسة".

وأوضح "أن كنيسة العزبة على استعداد لبناء المدرسة وتجهيزها من الأثاث وتحمل جميع النفقات فى مقابل أن تقوم الإدارة التعليمية بإدراتها تفاديًا لما يتعرض له طلبة العزبة الأقباط من اعتداء في مدرسة أبسوج".
يشار إلى أن عزبة دوس بقرية أبسوج بمركز الفشن ببني سويف يعيش بها 2500 قبطي وتفتقر إلى جميع المرافق الأساسية التي تساعد على الحياة وقد أنشئت العزبة عام 1902، وكان آخر كردون مباني لها عام 1980.

Comments ()
صفحة7 من 4592

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته