فضائية الطريق

الأحد, 08 يناير 2017 21:38

مجدي يعقوب: مرض عضلة القلب مسئول عن 50% من فشل وظائفه

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

قال الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، إن مرض عضلة القلب أصبح يتسبب حاليًا في حالات وفاة، مشيرا إلى أنه مسئول بنسبة 50% من فشل القلب، وأنه أصبح عبئًا كبيرًا على أنظمة الرعاية العالمية، ملقيًا الضوء على وسائل العلاج بالخلايا، وكيفية فحص أنواع تلك الخلايا.

جاء ذلك خلال مشاركة "يعقوب"، في أولى فاعليات ورشة عمل بعنوان "أخلاقيات تحرير الجينات ومناهج البحث"، والتي شارك فيها نخبة من الأطباء المصريين منهم الدكتورة نادية زخاري؛ وزيرة البحث العلمي سابقًا، ودار اللقاء الدكتور يحيي حليم زكي؛ مستشار مدير مكتبة الإسكندرية.

وأعطى الدكتور يعقوب مثال لعدة نماذج في الدراسات العلمية المتعلقة بهذا الشأن ومنها الدكتور روبرت كوخ الذي حصل على جائزة نوبل في الطب لعام 1905 ويعد هو المؤسس الحقيقي لعلم الجراثيم كعلم طبي مستقل، حيث بذل جهودًا علمية كبيرة في اكتشاف الميكروبات والجراثيم ودراسة الأوبئة".

وأضاف:" انه كان أول من أثبت أن الأمراض المُعدية، التي كانت تفتك بشعوب أوروبا، سببها عضويات حية مجهرية، وبدأ اولى تجاربه بتنمية بكتيريا الجمرة الخبيثة في خارج جسم الحيوان، ولاحظ نموها تحت مهجرة، ثم حقنها في فئران فماتت وعندما فحص الفئران وجد فيها أعدادًا كبيرة من البكتيريا نفسها التي حقنها بادئ الأمر في هذه الفئران، وازداد ثقة واطمئنانًا بأن هذه البكتيريا هي بذاتها المسببة للداء.

وكذلك تحدث الدكتور يعقوب عن تجربة السير جون غوردون، وهو عالم بريطاني مختص بعلم الأحياء التطوري ، وعُرف بأبحاثه المتميزة في مجال نقل النواة والاستنساخ ، وحصل علي جائزة نوبل في الطب لعام 2012 ، بالتناصف مع العالم الياباني شينيا ياماكانا.

وأخيرًا ناقش الدكتور يعقوب أنواع الجينات التي تتأثر خلال عملية نشؤ السرطان، وأنهي كلمته بتقديم الشكر لمكتبة الإسكندرية بشكل عام وللدكتور إسماعيل سراج الدين بشكل خاص لتخصيص ورشة عمل للحوار في هذا الموضوع الهام والذي يعتبر البحث فيه نقله نوعية للطب المصرين ومحاوله جادة لطرح سبل التقدم في هذا الشأن.

إقرأ 599 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته